عمر بن الخطاب ..مع عابر سبيل - 9 من يناير 2013 - قصص وحكايات دينية إسلامية

قصص وحكايات دينية إسلامية

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على يوتيوب
إحصائية
 
المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
خريطة زوار الموقع
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على اليوتيوب
الرئيسية » 2013 » يناير » 9 » عمر بن الخطاب ..مع عابر سبيل
3:36 PM
عمر بن الخطاب ..مع عابر سبيل
ولم يكن عمر رضي الله عنه بعيداً في تعبده وإخلاصه عن أبي بكر .. 
فقد خرج مرة رضي الله عنه إلى ضواحي المدينة .. فإذا برجل عابر سبيل نازل وسط الطريق .. وقد نصب خيمة قديمة .. وقعد عند بابها .. مضطربَ الحال .. فسأله عمر : من الرجل ؟ 
قال : من أهل البادية .. جئت إلى أمير المؤمنين أصيب من فضله .. 
فسمع عمر أنين امرأة داخل الخيمة .. فسأله عنه ؟ 
فقال : انطلق رحمك الله لحاجتك .. 
قال عمر : هذا من حاجتي .. 
فقال : امرأتي في الطلق - يعني تلد - وليس عندي مال ولا طعام ولا أحد ..
فرجع عمر إلى بيته سريعاً .. فقال لامرأته أم كلثوم بنت علي : هل لك في خير ساقه الله إليك ؟ 
قالت : وما ذاك .. فأخبرها بخبر الرجل .. فحملت امرأته معها متاعاً .. وحمل هو جراباً فيه طعام .. وقدراً وحطباً .. ومضى إلى الرجل .. 
ودخلت امرأة عمر على المرأة في خيمتها .. 
وقعد هو عند الرجل .. فأشعل النار وأخذ ينفخ الحطب .. ويصنع الطعام .. والدخان يتخلل لحيته .. والرجل قاعد ينظر إليه .. 
فبينما هو على ذلك .. إذ صاحت امرأته من داخل الخيمة .. يا أمير المؤمنين .. بشر صاحبك بغلام .. 
فلما سمع الرجل .. أمير المؤمنين .. فزع وقال : أنت عمر بن الخطاب .. قال : نعم .. فاضطرب الرجل .. وجعل يتنحى عن عمر.. فقال له عمر : مكانك .. 
ثم حمل عمر القدر .. وقربه إلى الخيمة وصاح بامرأته .. أشبعيها .. 
فأكلت المرأة من الطعام .. ثم أخرجت باقي الطعام خارج الخيمة .. 
فقام عمر فأخذه فوضعه بين يدي الرجل .. وقال له : كل .. فإنك قد سهرت من الليل .. 
ثم نادى عمر امرأته فخرجت إليه .. 
فقال للرجل : إذا كان من الغد .. فأتنا نأمر لك بما يصلحك. 

رضي الله عن عمر وعن الصحابة أجمعين اللهم اجمعنا معهم في الجنة اللهم أمين
مشاهده: 1238 | أضاف: ahmedl208 | الترتيب: 5.0/1
مجموع التعليقات: 0
avatar