لحظات وداع حاتم ابو الناظر - 13 من يونيو 2011 - قصص وحكايات دينية إسلامية

قصص وحكايات دينية إسلامية

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على يوتيوب
إحصائية
 
المتواجدون الآن: 2
زوار: 2
مستخدمين: 0
خريطة زوار الموقع
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على اليوتيوب
الرئيسية » 2011 » يونيو » 13 » لحظات وداع حاتم ابو الناظر
6:32 PM
لحظات وداع حاتم ابو الناظر

من اللحظات التي أتجنبها وأهرب منها .. لحظات الوداع والتي يفارق فيها الإنسان في حياته أنسان  ما تعود عليه وأعتاد أن يكون قريبا منه ولا يتخيل أنه سيفارقه  وقد تكون مشاعر الوداع من الأمور التي توحد الناس عليها .. فإلى الآن لم أجد ذلك الشخص الذي يعشق الوداع ويبحث عنه . كتب الكثير من الأدباء وتغنى العشاق في الوداع ولكن يبقى الوداع شعور لا يمكن وصفه ويختلف من شخص لآخر حسب مكانته في النفس ومكانته من القلب ودائما ما يبقى الوداع ولحظاته أسرع من كل شيء في هذه الحياة . من أصعب لحظات الوداع التي لا يتخيلها البشر هي وداع الصحابة لرسولنا الكريم والصدمة التي ألمت بهم وأخرجت البعض عن طورهم ولم يصدق أي شخص عاش مع الحبيب أن يرى الرسول صلى الله عليه وسلم وقد واراه التراب ومرت تلك اللحظات التي كانت من الليالي السوداء التي لا تتكرر. قد يكون من أصعب لحظات الوداع هي لحظة وداع من تحب ومن تحترمه ومن تكن له أجمل المشاعر وأصدقها ويذهب مودعا دون أن يكون هناك أمل للقاءه ودون أن يكون هناك فرصة لوداعه وتتمنى أنك لو عشت معه أجمل اللحظات ولم تنشغل عنه وتود لو أنك عبرت عن حبك واشتياقك له دون أن تنتهي تلك اللحظات ولاتزال الكلمات محبوسة في نفسك. قد يودع الإنسان مبادئه وقيمه فالوداع ليس للبشر وللعلاقات فقط بل هناك الكثير من الناس من ودع أفكاره وقيمه وضاع في هذه الدنيا وتنازل عن كل ما كان يحلم به ويتمسك به من قيم ومبادئ وأفكار وصار لا يفكر فيها ولا يبدي لها أي اهتمام ولا يحرص عليها بل أنه يكره من يذكرها به ويبتعد عمن يجعله يعيش تلك اللحظات . وقد يودع الإنسان مشروعه الحياتي والذي وهب نفسه له وضحى بالكثير من الوقت والجهد لكي يحققه ويصل إليه وسرعان ما طار كل شيء ورأي ذلك المشروع يتبخر من أمامه وهو مقيد اليدين لا يستطيع أن يفعل شيء ولم يكن يتوقع أن يضيع ذلك الجهد وذلك المشروع بهذه الطريقة وبهذا الأسلوب . وقد يودع الإنسان وظيفته وزملائه في العمل ويبتعد عنهم وسرعان ما يذوب اهتمامه وحرصه في العمل الجديد وينسى من كان يتوقع أنهم جزء من حياته وأنه لن يستطيع الابتعاد عنهم ولكن هذه الحياة مهما كانت اللقاء لابد من الفراق. في الفترة الأخيرة أجبرت على وداع بعض الزملاء في العمل وكنت أنا من يقدم لهم الحفل وكانت من أصعب اللحظات التي أخشاها فمنذ صغري كنت أهرب من تلك اللحظات وكنت أدعي النوم حين يكون هناك موعد لسفر أحد الأقرباء وها أنا ملزم بكتابة وقراءة كلمات الوداع لأعز الأصدقاء والزملاء .. والحمد لله مرت على خير دائما ما أتذكرت مقولة رائعة تقول " أحبب حبيبك هونا ما عسى أن يكون عدوك يوما ما وأبغض عدوك هونا عسى أن يكون حبيبك يوما ما " نعم فهذه هي الحياة ولا يمكن أن تتصور ما هو مكتوب لك محمود الحوسني http://alhossani.maktoobblog.com أضف الى مفضلتك


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : عام | السمات:عام
أرسل الإدراج | دوّن الإدراج
13 تعليق


13 تعليق على "لحظات الوداع .. قاسية”

العدالة قال:
يونيو 15th, 2007 at 15 يونيو 2007 2:25 ص

بالفعل من اصعب لحظات الحياة هي اللحظات التي تجبرك ان تودع ناسا تحبهم..

لحظات لم نكن نتخيل قسوتها….وألمها،الا احين عشناها…

فارقنا احبة الى الابد…لم يعد هناك امل للقائهم

فارقنا اوطانا…عرفنا الغربة بعدها

فارقنا الاهل..فذابت القلوب،حزنا على فراقهم

فارقنا الضمير …فعم الظلم

فارقنا الصادقين …فعم النفاق والخراب..

لكن يبقى هناك فراق يمكن تجاوز ألمه وتوابعه….وهناك فراق أخر يبقى ألمه وتأثيره ماحيينا وعشنا…
محمد الكمالي قال:
يونيو 18th, 2007 at 18 يونيو 2007 11:42 م

كلمات رائعة أخي الكريم

والأروع ربطك بين الوداع والغربة ، بترك المبادئ والقيم

ولكني أختلف معك أخي الكريم في الجملة الأخيرة ((أحبب حبيبك هونا ما عسى أن يكون عدوك يوما ما وأبغض عدوك هونا عسى أن يكون حبيبك يوما ما))

فمهما حاولت أن تحب أخاك هوناً ما فلن تستطيع السيطرة على مشاعرك وإبداء حبك له لهذا يقول رسولنا الكريم الأرواح جنود مجندة ما تشابه منه ائتلف أو كما قال رسولنا الكريم

فهذا دليل على صحة كلامي لأني أعتقد لو أنك حاولت أن تخفي مشاعرك وإمكانية مساعدتك لأخيك سيكون هذا من باب التقصير والمشاعر صحيح يجب السيطرة عليها ولكنها مربوطة بالقلب لذا لن تستطيع السيطرة .

لهذا قال أرشدنا النبي صلى الله عليه وسلم إلى إخبار من نحبه في الله وألا نكتم هذه المحبة .

ولك جزيل الشكر أخي على هذه الكلمات الرائعة النابعة من قلبك ممزوجة بخبرات حياتك
محمود الحوسني قال:
يوليو 2nd, 2007 at 2 يوليو 2007 5:13 م

نعم أختي العدالة .. بالفعل ما أصعبها من لحظات .. نسأل الله أن يقينا شرها
كلماتك من القلب .. نتمنى أن تتجاوزين ألم فراق الأهل والأحباب
وتقبلي تحياتي
محمود الحوسني قال:
يوليو 2nd, 2007 at 2 يوليو 2007 5:18 م

نعم أخي العزيز محمد .. من الصعب أن توازن في مشاعرك نحو من تحب
ولكن المبالغة أيضا قد تضر .. فالحل الأفضل هو التوازن وإبداء الحب بتوازن
وانت تعرف المثل اللي يقال عندنا كثيرا ” لا تكثر الدوس يملك خلانك”
وأعتقد أن المعنى من هذا المثل أن يكون الإنسان خفيفا في كل شيء مع أحبابه
وأن لا يبالغ حتى لا تنقلب الموازين ضده
شكرا لك وتقبل تحياتي وتقديري
سعاد باشماخ قال:
أغسطس 15th, 2007 at 15 أغسطس 2007 9:07 ص

الوداع كم هو مؤلم على النفس طرحك متنوع لأنواع الوداع فلا فض فوك اهديكم نوع اخر من الوداع اتمنى لكم قراءة ممتعة
اهداء ****
عتاب المودع !!!
غرباء !!!

!!!أغراب برغبتهم

أغراب لكن غير !
بعد ما كانوا قرباء اصبحو غرباء

!!!
من المفاجآت الغير السارة أن تختار أناسا وتجعلهم جل اهتمامك وفي طرفة عين تجد نفسك لديهم في قائمة التناسي او الإنكار ”

قد نمر بمثل هذا الحوار مع من كنا نتبادل معهم الاهتمامات ولكن عندما يأتي الصمت والهروب الغير المبرر أو إنكار الشخص بأنه ليس ذات الشخص وادعائهم بأنك أخطأت في العنوان

.. خاصة إذا كانت العلاقة عميقة في السابق … فهنا تتراكم ؟؟؟؟؟؟؟ فعجبا

حيث نمنحهم الكرت الأخضر وهم بدون سابق إنذار يصبحوا المجهول الذي يعاملنا وكأنه صاحب الكرت الأبيض وقد يصل بجفائه وإنكاره لنا إلى الكرت الأحمر

فلولا مكانتهم لما وقفت هذه الوقفة

عتابي لمن فارقني وجفاني وتركني في تيه؟؟؟؟؟

ونفسي مؤكد تعاتبني لمن جفاني بتقصير مني وتردد حروف ** ليتني طولت بالي قبل لا يعلن هروبه*

……

وإذا كان في وساطة خير اقول
كان جابتك الحمية روح له.. تكفى.. وقله لا يخليني
وإذا وده يخفف من ذنوبه يستخير وله غلا قلب صدوق ما يمله

فدوة له كل قلبي من شماله لي جنوبه

********

و من يرد المواصل بينها وبيني
علموها تجي وترجع رقادي كل ماجيت ابنسى ويش ينسيني علموها ان الغلا ماعاد هو عادي مشكلة الوله انه عقب الثلاثيني

********

واحساسي الصادق اكبر وساطة ………. ان اخطئت في حقكم العذر والسموحة على التقصير تلمسوا الاعذار وراح تلاقوا ان بعض الامور يقتضي القانون فيها مابدر منا

علموهم ان
غلطت الصاحب تجي وترو ح ماهي بمحسوبة
ليش تحسب غلطت الصاحب على الصاحب مذلة

ليش ماتحسب ميانه لو تجي عشرين نوبة

ماسمعت ان الخوي له بالخوي تسعين ذلة
هيه يلي ممتلكني حسن وسلوب و عذوبة
صاحبي سيف الهجر لا صرت تقدر……. لا تسله

ماتظن ان العفو ا عند المقدرة اكبر عقوبة

****

ومن غلط علي بقسوته اقول يلي غلطت مسامحك باجيك انا وارضيك

لكن متى ما أذنت لنا باستئناف الدخول عليكم ثلاث ومتى ماجانا الصد ايضا راح نسامح وندعي لكم في ظهر الغيب بالخير والأيام كفيلة بتعويض الجميع بما هو أفضل
^^أما من اختاروا الجفاء دون سابق إنذار^^
لمن أرادوا - أن يتحولوا من أحباء إلى غرباء مجهولين الهوية عنا … وعن ذاتهم في اغلب الظن

أهديكم ……

حوار دار في داخلي مع الآخر المجهول

من شكا حالي جفائهم وظنت نفسي في… انها هي …. انه هو….
برغم تأكدي من صحة العنوان …..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …….إلى الشخص الآخر الذي - يقول - يدعي- يكتب - بين الحين والآخر أمثال هذه المفردات

أنا انسانة ثانية يبدوا انكي اخطئتي في الرقم – الإيميل – العنوان

أنا انسا ن اخر يبدوا انك أخطأت في الرقم – الإيميل – العنوان

أو لسان حاله يقول
انا شخص اخر -استخدم المكان استخدم الجهاز مؤقتاً أسف جدا

او يقول كان لفلان وأصبح لي بين عشية وضحاها ….
أو يكتفي-تكتفي بعدم الرد مطلقا

إنكار – صمت – برود – هروب!!!!

الصوت ذاته الأسلوب نفسه - العنوان صحيح - ولكن داخله!! داخلها !! اعتراه انفصام وتغيير مفاجئ نحونا
بافتراض المصداقية أن- تكوني - تكون فعلا شخص اخر وهذا ما أرجوه

لا يسعنا الا ان نقول

لابأس قد تكون وقد لا تكون
ففي بعض الاحيان نكون ذات الشخص لم يتغير تواجدنا الانساني والشخصي في الموقع

ولكن قد تطرأ علينا سلوكيات واسس جديدة في تقديرنا واحترامنا لذواتنا نود ان نفرضها على الاخرين بطريقة غير مباشرة

فندعي اننا لسنا نفس الشخص

قد تكون

انت هو ذات الانسان ولكن بشخصية تحمل سلوكيات ايجابية جديدة محددة وثاقبة النظر بصفة اكبر

على افتراض ان الطموح والرقي يدفع الانسان دوما نحو الافضل بمشيئة الله
قاعدة عامة

التعامل مع الاخرين بوضوح افضل من الطرق الغير مباشرة فلنتعلم قاعدة قل ماتريد قاعدة صريحة وواضحة وفيها حتما سيكون تقبل من الاخر اذا لم يكن اليوم فغدا لناظره قريب
خاص جدا بقاعدة قل ماتريد من حق الجميع ان يقولوا مايريدون بشروط سامية لا تتعارض مع
الشرع - العائلة - العرف الإجتماعي -
أهتممنا بهم لأننا نجزم بخصوصية هؤلاء "” لأنهم اشخاص خاصين جدا بوعيهم بكل شئ فمابالهم يفرطون بأوراقنا الخاصة لديهم بكل هذه السهولة

فأسفاً لهذا الغموض وهذا الإستتار

لنتذكر …. انه …..

من الجميل ان نكون متحفظين لما يستحق التحفظ واجمل منه ان نكون كتاب مفتوح فيما نعتقد انه سيفيد الاخر
فمن النجاح الباهر ان نفكر في الامور ثم نقوم بالاعمال التى تدعمها وتليق بها وترقى بها نحو العلى

إذاً

كل مانحتاجه هو ان نمنح أ نفسنا فرصة لتعزيز ماوهبنا الله من قدرة وطاقة عالية في فهم كل شيء

ايضاً من الجميل ان نعامل كلا بما يليق التعامل معه
*

اجعل كلماتك تخاطب العقل لا العواطف والمشاعر وبالتالي هذا سيعزز من احترامك لنفسك لأهل بيتك و لكل من يهمك أمرهم

وأيضا سيعزز من تقدير الآخر لذاته وعمل كنترول دائم على ذاته كل غايته الرقي والترقي
حتما ان المثقف والواعي يمكنه أن يدرك ما تبقى من العمر بسعة الإدراك
اجمل منه ان نعامل الناس بنية صافية ونتمنى ان هذا لا يستغل ضدنا

من الأثر ….
يقال أن مالا يعرفه …. الذوق لا يعظمه الشوق والعكس

وهذا الفرق بين من لديهم فكر ومن لديهم فكرة وتجربة

من لديهم فكرة يعانوا لكن معاناة اصحاب الخبرة العملية اصعب

مهم ان

لا يغض الطرف نهائيا على أن مشاعر وأحوال الغير في دائرة الاهتمام والتقدير دوما
من الراقي والبديع ان تكون

إجاباتنا وافية ل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولا نبخل علي الآخرين بأي آمر – فالكرم هو ان نكون كرماء وودودين بقدر ما يتيح لنا - الشرع - العائلة - العرف الاجتماعي -

من الجميل ان يدرك الانسان الواعي رجلا وامرأة ما كان يقوله السلف الصالح سابقا

(علمت أن الله مطلع علي فاستحيت أن يراني في معصية)
(( كنت أرى أثر معصيتي في خلق زوجتي وتعثر دابتي ))
(شكوت وكيعٍ سوء حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي وقال إن العلم نور ونور الله لا يؤتى عاصي))
رائد جدا عندما يمنحك الله معرفة*** با أناس يعززون ثقتك من جديد نحو من تحب
أو نحو نفسك

وبرسالة مشفرة هذا يعني "انك قادر على تجاوز كل شي نحو الافضل

من المفيد أن تكون رسالتك عميقة وواضحة ولا حرج من أن تقول ما تريد بكل شفافية فلسان حال رسالتي دوما يقول
أنا لا أرفضك كإنسان بقدر رفضي لبعض تطرقك لبعض المفردات او السلوكيات

في الحياة فشخصك في محل احترام وتقدير دائم
في مواقف عديدة لا يسعنا إلا أن نقول فيها ………… بدون تعليق

أو
هكذا يقتضي الآمر والقانون

جميل ان تنصح وتتكلم بقدر ما تقتضي الأمور دون الدخول لأمور شخصية فكل ما يهمني كمعاتب محب ان تخبرني بوضوح سبب جفائك وبعدك عنا فمتى ما عرف السبب حتما سيبطل العجب ؟؟؟؟؟

وحتما سنحترم ما تريد –ما تريدي

فكل ما على الجميع هو:-

وزن

كلامهم على القران والسنة والحياء والعرف فمتى ما وجدوا كلامهم لا يتعارض مع ما سبق فلا بأس
فليتأكد المجهول أن الودود والمحب لا يقبل إلا أن يكون في مكانه إن كان هناك فضل لديك يسعه

فالزيادة على الكامل نقصان
اجعل كل ما يهمك أن تكون قادر على قول

stop

في مكانها فقط مع مراعاة المشاعر والأسلوب الامثل والأ رقى فما سبق يعزز من قاعدة قل ما تريد ….. القاعدة المريحة في الحياة …

وإذا استمر المجهول في تقمص شخصية الغريب المجهول لا يسعني الا ان احتفظ بالذكرى الجميلة بين أوراقي الخاصة جدا وأتذكر أن في يوم ما جمع بيننا معروف وتقدير فلعل هذا يكون كفيل بنسيان المجهول القاسي والمحزن

والأيام كفيلة بأن تعوضنا بأناس..

لا تتغير معادنهم لهم قيمة الذهب ورونق الماس

أستميحك بلحظة أخيرة من وقتك الثمين وأهديك ما سطره الشاعر بقوله ….
بس لحظة يامهملني وناوي في غيابك .. بس لحظة يامهملني وناوي في غيابك

دام كلي ناوي الفرقة باقول الى بقوله …..

آنت يعني لا نويت تغيب…….. تحسب إني بوقف عند بابك….. لا وربي تاقف الدنيا وآنا تأبى الرجولة
ما تعودت اتبع المقفى… .. ولو…. حضرت.. جنابك …

رح عساها خيرة والدرب لك عرضه وطوله ….. ر وح لاجا بك مجيب الغيم واتركلي صوابك …

جيت حلم ورحت حلم تشبه أحلام الطفولة …. ما آنت باول من طعن ها القلب والدر ب انتهابك….. يا ثقل خطواتك البارحة وها الليلة عجولة…..

باغي الفرقه ***

جعل ربي يعجل في ذهابك ….بايع قلب لك الله.. ما كنت تحلم تطوله من يلومك….. شايف حالك وفي بداية شبابك … طاغي تجرح قلوب الناس تحسبها بطولة

بسألك كم واحد قبلي هقابك وا شتقابك ….. بسألك كم واحد قبلي هقابك وا شتقابك
أنت يلي نظرة عيونك قبل أعرفك خجولة

يا كثر
ما كانت ظنوني دخيل الله تهابك…. بس أكذبها وأقول أوهام … والقلب وميوله … وأثريك إلي تستلذ ا ن ذاقوا العالم عذابك….. مشكلة والمشكلة هذي بسيطة ومحلولة…. كان ما لبستك الغيرة مثل لبست ثيابك….. قل عوافي قل مثل غيرك

غيرك

تركته وبسهولة …. واجد إلى مشتهين الوصل والخط متشابك…. كان لك جولة ترى محاكيك له تسعين جولة لا بغيت تغيب فارق لا وربي مادرابك …… شاعر يا كثر ماثل القلوب وصفقوا له
لا هلا بك في حضورك لا هلا بك في غيابك
باكر ا ن ما شفت غيرك جا يعوضني غيابك قل حكي شعار ما تفعل ربع هلي تقوله
باكر ا ن ما شفت غيرك جا يعوضني غيابك قل حكي شعار ما تفعل ربع هلي تقوله

………. غلطتي اني جيت كلي …….. غلطتي اني جيت كلي ……..

بقلم /سعاد خالد باشماخ

مجهول قال:
سبتمبر 18th, 2007 at 18 سبتمبر 2007 6:46 م

وع ام حق موضوع
مجهول قال:
يونيو 16th, 2009 at 16 يونيو 2009 11:30 م

تسلم ايدك موضوع جميل
مجهول قال:
أكتوبر 9th, 2009 at 9 أكتوبر 2009 4:08 م

بالفعل من اصعب لحظات الحياة هي اللحظات التي تجبرك ان تودع ناسا تحبهم..
لحظات لم نكن نتخيل قسوتها….وألمها،الا احين عشناها…
فارقنا احبة الى الابد…لم يعد هناك امل للقائهم
فارقنا اوطانا…عرفنا الغربة بعدها
فارقنا الاهل..فذابت القلوب،حزنا على فراقهم
فارقنا الضمير …فعم الظلم
فارقنا الصادقين …فعم النفاق والخراب..
لكن يبقى هناك فراق يمكن تجاوز ألمه وتوابعه….وهناك فراق أخر يبقى ألمه وتأثيره ماحيينا وعشنا…
مجهول قال:
يونيو 9th, 2010 at 9 يونيو 2010 2:17 م

من حق لحظات في قمة الصعوبه
لا تستطيع النفس ان تعبر
ويختلط فيها الفرح والحزن
يعطيك العافيه اختي
جزاك الله خيرا
تحياتي
مجهول قال:
نوفمبر 18th, 2010 at 18 نوفمبر 2010 4:43 م

مشكور آخوي كلآم ولآ آحلى
آلى آللآمآم يآملك
مجهول قال:
ديسمبر 6th, 2010 at 6 ديسمبر 2010 5:17 م

مشكور خيو على هذا الكلام الحلو
مجهول قال:
مارس 25th, 2011 at 25 مارس 2011 7:10 م

موضوع أكثر من رائع
مجهول قال:
مارس 31st, 2011 at 31 مارس 2011 12:27 م

مشكوووووووور يابو……؟
مجهول قال:
يونيو 3rd, 2011 at 3 يونيو 2011 1:08 ص

… كلمااااااااااات في الصمييييم ….
ورائعــــــهـ مشكور على المدوونـــــــــه ـ ..
فعلاً لحظــات الودااااع صعبببببه …


اكتب تعليــقك
يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من التعليق

مشاهده: 522 | أضاف: hatem2011 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
avatar