فضائح الشيعة - مكتبة الكتب الإسلامية - مكتبة الكتب الإسلامية - قصص وحكايات دينية إسلامية

قصص وحكايات دينية إسلامية

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على يوتيوب
إحصائية
 
المتواجدون الآن: 3
زوار: 3
مستخدمين: 0
خريطة زوار الموقع
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على اليوتيوب

مكتبة الكتب الإسلامية

الرئيسية » ملفات » مكتبة الكتب الإسلامية

فضائح الشيعة
2011-10-11, 2:08 PM

بسم الله الرحمـن الرحيم

فضائح الشيعة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعـــــــــــــــــــــــــــــــد

عقيدة الرافضة في آل البيت

آل البيت هم آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل العباس ، ولاشك أن نساء النبي صلى الله عليه وسلم من أهل البيت لقوله تعالى { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ }(الأحزاب: من الآية33)

فهذه الآية ظاهرة الدلالة على أن زوجاته عليه الصلاة والسلام من أهل بيته .

أهل السنة يحبون أهل البيت ويتولونهم ، ويعتقد أهل السنة أنه لامعصوم إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا عصمة لأحد من بعده وأن الوحي قد انقطع بوفاته صلى الله عليه وسلم ، ويعتقد أهل السنة أنه لا يعلم الغيب إلا الله

ويعتقد أهل السنة أنه لا يرجع أحد من الأموات قبل يوم البعث ، وهذا معلوم من الدين بالضرورة ، لا كما يعتقده أهل التصوف والروافض أن الأئمة والأولياء يخرجون من قبورهم يقضون حوائج الناس بل ويتصرفون بهذا الكون كما يشاؤوا

فأهل السنة يثبتون لآل البيت الفضل ونترحم عليهم ونتبرأ من أعدائهم

---------

* لم يكتف الرافضة في الغلو في الأئمة إلى حد القول بعصمتهم وبأفضليتهم على الأنبياء والرسل ، بل زادوا وغلوا فيهم غلواً مفرطاً أكثر وأكثر حتى أخرجوهم من حدود الخليقة وحكموا فيهم بأحكام الإلوهية فوصفوهم بصفات الربوبية والألوهية والتي اختص بها الباري عز وجل .

* يقول شيخهم حسين الشهيب في انشودة صوتية على شريط مسجل بصوته متشبهاً باليهود والنصارى أن زعموا أنهم أبناء الله وأحباؤه ، قال :

الامام بشر ملكي وجسد سيماوي ، فهو ملكي الذات ، إلـهي الصفات ، عالم بالمغيبات لا يشاركه فيه مشارك ، لأنهم معدن التنزيل ، ومعنى التأويل ، وخاصة الرب الجليل ، صفات الله وصفوته ، وسره وكلمته ، خلفاء النبي الكريم وأبناء الرؤوف الرحيم

* قال أحد شيوخهم في شريط مسجل بصوته أن مروان بن الحكم – لعنه الله – صعد على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة وأخذ يشتم الامام علي ، فبينما الناس جلوس وإذا بكف يخرج من قبر رسول الله مكتوباً عليه " أتشتم علياً بن أبي طالب وهو الذي خلقك "

* أخرج الكليني في كتاب الكافي – وهو أصح الكتب عند الشيعة – المجلد الأول ص 261 " بسنده عن عدة من أصحابهم أنهم سمعوا أبا عبد الله عليه السلام – أي جعفر الصادق – يقول " إني لأعلم ما في السمــوات وما في الأرض ، وأعلم ما في الجنة ، وأعلم ما كان وما يكون .

* وقال أيضاً في المجلد الأول ص 258 " ما نصه : باب أن الأئمة يعلمون متى يموتون وأنهم لايموتون إلا باختيارهم .

* وروى أيضاً في أصول الكافي المجلد الأول ص 223 " عن عبد الله بن جندب أنه كتب إليه الرضى عليه السلام " أما بعد فإن محمداً عليه السلام كان أمين الله في خلقه فلما قبض كنا أهل البيت ورثته ، نحن أمناء الله في أرضه عندنا علم البلايا ، وعلم المنايا وأنساب العرب ومولد الاسلام وانا لنعرف الرجل إذا رأيناه بحقيقة الايمان وحقيقة النفاق وإنا شيعتنا لمكتوبون بأسمائهم وأسماء أبائهم أخذ الله علينا وعليهم الميثاق ، يردون مواردنا ويدخلون مدخلنا ، ليس على ملة الاسلام غيرنا وغيرهم ---- إلى آخره

* وروى أيضاً في نفس المجلد ص"47 " سبنده عن أبي بصير قال دخلت على إبي جعفر عليه السلام فقلت له " أنتم ورثة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : نعم ، قلت رسول الله صلى الله عليه وسلم وارث الأنبياء علم كل ما علموا ؟ قال لي : نعم ، قلت فأنتمم قادرون على أن تحييوا الموتى ، وتبرؤوا الأكمه ، والأبرص ؟ قال نعم باذن الله .

* قال شيخ لهم في شريط مسجل بصوته : أن من كرامات آل البيت صلاة الله وسلامه عليهم أنهم يحولون الجماد إلى حياة ، والحياة إلى جماد .

*- روى حسين بن عبد الوهاب في كتابه " عيون المعجزات ص 28 " ما نصه " أن علياً خاطب ميتاً جهل قاتله بقوله " قم باذن الله يا مدرك بن حنظلة فقد أحياك الله علي باذن الله " فقال أبو جعفر فنهض غلام أحسن من الشمس ومن القمر أوصافا وقال لبيك يا محيي العظام وحجة الله في الأنام المتفرد بالفضل والإنعام ، لبيك يا علي يا علام فقال أمير المؤمنين " من قتلك ؟ فأخبره بقاتله .

* قال أحد شيوخهم في شريط مسجل بصوته " إن من معاجز الامام أبي الحسن أنه يحيى الموتى .

* وقال الكاشاني في كتابه علم اليقين في معرفة أصول الدين المجلد الثاني ص 597" ما نصه : الأئمة هم الخزنة ، وهم السدنة ، وهم سادة الأولين والآخرين ، فالكل لهم ومنهم وعنهم وبهم وإليهم ، لأن الله سبحانه وتعالى خلق الدنيا والآخرة لهم بغير شك ، فالداران لهم وملكهم والناس عبيدهم ، والعبد في نعمة مولاه ينقلب ، فهم نعمة الله الكبرى في البلاد والعباد الظاهرة والباطنة فمن لم يشكر هذه المملكة النعمة لم يشكر لآل محمد فقد كفر .

*- يقول شيخهم باقر الفالي في شريط مسجل بصوته " أن النبي عيسى عليه السلام يتشرف أن يكون عبداً لعلي "

*- يقول الخميني في كتابه الحكومة الاسلامية ص52 "إن للأئمة مقاماً محموداً ودرجة ثانية وخلافة تكوينية تخضع لولايتها وسيطرتها جميع ذرات الكون "

* - وزعم سلمة بن القيس في كتابه ( ص 245 ) أن النبي صلى الله عليه وسلم " قال لعلي أنت علم الله بعدي الأكبر في الأرض وأنت الركن الأكبر يوم القيامة ، وحساب الخلائق إليك ومآبهم إليك والميزان ميزانك ، والصراط صراطك ، والموقف موقفك ، والحساب حسابك ، فمن ركن إليك نجا ، ومن خالفك هوى وهلك ، اللهم اشهد ، اللهم اشهد .

*- وقال باقر الفالي في شريط مسجل بصوته " إن يوم القيامة أعمالنا تعرض على علي وهو الميزان "

*- قال أحد شيوخهم وهو ابن أبي الحديد :

لولا حيدرُ ما كانت الدنيا ولا جُمِعَ البَرِيَّة مَجمَعُ

وإليه في يوم الميعاد حسابنا وهو الملاذ غداً والمفزع

- واسم حيدر من أسماء الأسد وهو في هذا البيت كناية لعلي رضي الله عنه -

*- روى الكليني المجلد الأول ص 409 " بسنده عن أبي عبد الله عليه السلام قوله " إن الدنيا والآخرة للإمام يضعها حيث يشاء ويدفعها إلى من يشاء "

*- وقال أحدهم في شريط مسجل بصوته " أن الأكوان كلها كالحلقة الصغيرة في يمين علي رضي الله عنه .

*- وفي بصائر الدرجات " ص 81 " عن هشام عن أبي عمار قال : سمعت أمير المؤمنين يقول : أنا عين الله وأنا يد الله وأنا جنب الله وأنا باب الله .

*- وفي نفس الكتاب ص 84 " عن أبي عبد الله قال : كان أمير المؤمنين علي عليه السلام يقول " أنا علم الله ,انا قلب الله الواعي ولسان الله الناطق وعين الله الناظر وأنا جنب الله وأنا يد الله " .

*- قال محسن الخوالدي في شريط مسجل بصوته " أن علياً صلى الله عليه وعلى آله كان يقول في خطبة له " عندي مفاتيح الغيب لا يعلمها بعد رسول الله إلا أنا ، أنا ولي الحساب ، أنا صاحب الصراط والموقف ، أنا قاسم الجنة والنار بأمر ربي ، أنا مُوَرِّق الأشجار ، أنا مولع الثمار ، أنا مفجر العيون ، أنا مجري الأنهار ، أنا خازن العلم ، أنا الراجفة ، أنا الصاعقة ، أنا الصيحة بالحق ، أنا الساعة لمن كذب بها ، أنا ذلك الكتاب الذي لا ريب فيه ، أنا أسماء الله الحسنى التي امر أن يُدعى بها ، أنا صاحب الصوم ، أنا مخرج من في القبور ، أنا صاحب يوم النشور ، أنا الذي لا يبدل القول لدي ، وحساب الخلائق لدي ، أنا المُفَوَّض إليه أمر الخلائق ، أنا الذي أرسيت الجبال الشامخات ، وفجرت العيون الجاريات ، أنا مقدر الأكوان ، أنا ناشر الأموات ، أنا مُنزل ، الأموات ، أنا منور الشمس والقمر والنجوم ، أنا قيم القيامة ، أنا أقيم الساعة ، أنا العالم بما كان وبما يكون ، أنا مهلك الجبابرة الأول ، أنا مزيل الدول ، أنا صاحب الزلازل ، أنا صاحب الكسوف والخسوف .

*- وفي كتاب كشف اليقين في فضائل أمير المؤمنين للحسن بن يوسف بن المُطهَّر الحلي ص " 8 " قال : قال صلى الله عليه وسلم " لما خلق الله آدم ونفخ فيه من روحه ، عطس آدم فقال الحمد لله فأوحى إليه الله حمدتني عبدي ، وعزتي وجلالي لولا عبدان أريد أن أخلقهما في دار الدنيا ما خلقتك ، فسأل من هما ؟ فقال له الله ارفع رأسك وانظر فرفع رأسه فإذا هو مكتوب على العرش ، لا إلـه إلا الله محمد نبي الرحمة ، علي مقيم الحجة ، من عرف حق علي زكى وطاب ، ومن أنكر حقه لعن وخاب ، أقسمت بعزتي أن أدخل الجنة من أطاعه وإن عصاني ، وأقسمت بعزتي أن أدخل النار من عصاه وإن أطاعني .

*- قال شيخهم حسين الفهيد في شريط مسجل " سواء دعوت الله فإن دعوتك مستجابة أو قلت يا علي فدعوتك مستجابة ، أو قلت يا فاطمة فدعوتك مستجابة

*- قال نعمة الله الجزائري في كتابه الأنوار النعمانية المجلد الأول ص 33 " أن علي عليه السلام جعل فيه خمسة أرواح : روح الحياة وبها دب ودرج

وروح القوة وبها نهض – وروح الشهوة وبها يأكل ويشرب – والروح ألإيمان فيها أمر وعدل – وروح القدس وبها حمل النبوة وإنه يرى ما في الأقطار وإن الامام لا يخفى عليه شيء في الأرض ومما فيه السماء وإنه ينظر في ملكوت السماوات فلا يخفى عليه شيء ولا همهمة ولا شيء فيه روح .

*- وقال نفس المصدر المجلد الأول ص 30 " أن علياً قال والله كنت مع ابارهيم في النار ، وأنا الذي جعلتها برداً وسلاما ، وكنت مع نوح في السفينة فأنجته من الغرق ، وكنت مع موسى فعلمته التوراة ، وأنطقت عيسى في المهد وعلمته الانجيل ، وكنت مع يوسف في الجب وأنجيته من كيد اخوته ، وكنت مع سليمان على البساط وسخرت له الرياح .

------------

*- زيارة الحسين عند الرافضة وتفضيلها على حج بيت الله الحرام

" جاء في كتاب وسائل الشيعة للحر العاملي المجلد العاشر ص 371 وكتاب المزار للمقيد ص 58 قال أبو عبد الله من زار قبر الحسين ليلة الفطر وليلة عرفة في سنة واحدة كتب الله له ألف حجة مبرورة وألف عمرة متقبلة وقُضِيَت له ألف حاجة من حوائج الدنيا والآخرة .

*- وجاء في كتاب وسائل الشيعة للحر العاملي ص 361 وتهذيب الأحكام لأبي جعفر الطوسي المجلد السادس ص 42 ما نصه سؤل أبو عبد الله ، إن الله يبدأ إلى زوار الحسين بن علي عليه السلام عشية عرفة قبل النظر إلى أهل الموقف ؟ قال نعم ، قلت وكيف ذلك ؟ قال لأن في أولئك أولاد زنى وليس في هؤلاء أولاد زنى

*- جاء في كتاب تهذيب الأحكام لأبي جعفر الطوسي المجلد السادس ص 43 وكتاب وسائل الشيعة للحر العملي المجلد الخامس ص 372 من أبي عبد الله قال من زار قبر أبي عبد الله عليه السلام إي الحسين يوم عاشوراء عارفاً بحقه كمن زار الله في عرشه .

*- قال باقر الفالي في شريط مسجل بصوته " إن ابراهيم عليه السلام لما قذف في النار كان يقول يا حسين ، يا حسين .

------------

ماذا عن قولهم في القرآن ؟

من المعلوم أن الأمة أجمعت أن من اعتقد أن القرآن فيه زيادة أو نقصان فقد خرج من دين الاسلام – وقال ابن قدامة في كتابه لمعة الاعتقاد ص 19 ما نصه " ولا خلاف بين المسلمين في أن من جحد من القرآن سور أو آية أو كلمة أو حرفاً متفق عليه أنه كافر

*- قال الكليني المجلد الثاني ص 634 ما نصه " عن أبي عبد الله أنه قال " إن القرآن الذي جاء به جبريل عليه السلام إلى محمد صلى الله عليه وسلم سبعة عشرة ألف آية

- ومن المعلوم أن القرآن الذي أنزله الله لا يتجاوز ستة ألاف إلا قليل -

*- وقال في المجلد الأول ص 228 ما نصه " عن جابر قال سمعت أبا جعفر يقول : ما ادعى أحد من الناس أنه جمع القرآن كله كما أنزل إلا كذاب وما جمعه ولا حفظه كما أنزله الله إلا علي بن أبي طالب والأئمة من بعده .

*- ذكر الكليني في المجلد الأول ص 228 ما نصه عن أبي جعفر أنه قال ما يستطيع أحد أن يدعي أن عنده جميع القرآن ظاهره وباطنه غير الأولياء .

*- وقال أيضاً في المجلد الأول 239 عن أبي عبد الله قال أن عندنا مصحف فاطمة ، وما يدريك ما مصحف فاطمة؟ فيه مثل قرآنكم هذا ثلاث مرات ، والله ما في قرآنكم حرف واحد

*- وقال علي بن ابراهيم القيمي في تفسيره المجلد الأول ص 36 ففي قول الله تعالى " كنتم خير أمة أخرجت للناس ---- } فقال أبو عبد الله القارىء هذه الآية ، خير أمة ؟ يقتلون أمير المؤمنين والحسن والحسين بن علي عليهما السلام ؟ فقيل له وكيف نزلت يا ابن بنت رسول الله ، فقال إنما نزلت " كنتم خير أئمة أخرجت للناس "

*- وقال نعمة الله الجزائري وهو من علمائهم البارزين في المجلد الثاني ص 363 قد روي في الأخبار أنهم عليهم السلام أمروا شيعتهم بقراءة هذا الموجود من القرآن بالصلاة وغيرها والعمل بأحكامه حتى يظهر مولانا صاحب الزمان فيرتفع هذا القرآن من أيدي الناس إلى السماء ويخرج القرآن الذي ألَّفه أمير المؤمنين عليه السلام فيُقرَأ ويُعمَل بأحكامه .

*- الفيض الكيشاني المفسر الأكبر للشيعة وصاحب تفسير الصافي قال في هذا التفسير المجلد الأول ص 49 ما نصه " والمستفاد من هذه الأخبار وغيرها من الروايات من طريق أهل البيت عليهم السلام " إن القرآن الذي بين أظهرنا ليس بتمامه كما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم بل منه خلاف ما أنزل الله ومنه ما هو مُغيَّر محرف وأنه قد حُذِف منه أشياء كثيرة منها اسم علي عليه السلام في كثير من المواضع ومنها لفظة آل محمد صل الله عليه وسلم غير مرة ، ومنها أسماء المنافقين في مواضعها ومنها غير ذلك ، وأنه على غير الترتيب المرضي عند الله تعالى وعند رسول الله صلى الله عليه وسلم .

*- قال أحمد منصور الطبرجي في كتابه الاحتجاج المجلد الأول ص 55 " زعم أن الله تعالى عندما ذكر قصص الجرائم في القرآن صرَّح بأسماء مرتكبيها لكن الصحابة حذفوا تلك الأسماء فبقيت القصص مكناه

يقول إن الكناية عن أسماء أصحاب الجرائم العظيمة من المنافقين في القرآن ليست من فعله تعالى وأنها من فعل المغيرين المبدلين الذين جعلوا القرآن عزين – يعنون بذلك أبا بكر وعمر وعثمان - .

*- قال محمد باقر المجلسي في كتابه بحار الأنوار ، ص 66 بعنوان باب التحريف في الآيات التي خلاف ما أنزل الله

*- ومن علمائهم محمد بن النعمان الملقب بالمقيد قال في أوائل المقالات ص 91 " قد جاءت الأخبار المستفيضة عن أئمة الهدى من آل محمد صلى الله عليه وسلم باختلاف القرآن وما أحدثه الظالمون فيه .

*- أبو الحسين العاملي قال في المقدمة الثانية لتفسيره مرآة الأنوار ومشكاة الأسرار ص 63 " اعلم أن الحق الذي لا محيص عنه بحسب الأخبار المتواترة وغيرها أن هذا القرآن الذي بين أيدينا قد وقع فيه بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم شيء من التغيير واسقط الذين جمعوه بعده كثيراً من الكلمات والآيات .

*- وقد ألَّف أحد معاصريهم وهو الرافضي الخبيث المسمى : حسين الطبري ، كتاباً ملأه بالزندقة سمَّاه " فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب " قال في مقدمته " هذا كتاب لطيف ، وسفر شريف ، عملته في إثبات تحريف القرآن وفضائح أهل الجور والعدوان – يعني بذلك صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يثتثني منهم إلا قليلا " . من كتاب فصل الخطاب المجلد الأول " المقدمة " .

وهذا الكتاب من أوثق ما كتب في الإعلان عن هذه العقيدة الزائفة الزائغة يدل على ذلك عدة أمور :

1- لقد طبع هذا الكتاب على الحجر عام ( 1298 ) هـ ، وعليه خاتم الدولة الايرانية الرسمي

2- مؤلفه يُعَد مرجعاً من مراجعهم ، ولما مات وضعوه في أشرف بقعة عندهم بين العترة والكتاب في الإيوان الثالث عن يمين الداخل إلى الحصن من باب القبلة في النجف " .

من كتاب أعلام الشيعة – آغا برزك الطهراني ، القسم الثاني من الجزء الأول ( ص 553 )

-------------------

اقوالهم في الصحابة "

*- جاء في كتاب الروضة من الكافي ص 245 ما نصه عن أبي جعفر عليه السلام : كان الناس أهل ردة بعد النبي صلى الله عليه وسلم إلا ثلاثة ، المقداد بن الأسود ، وأبو ذر الغفاري ، وسلمان الفارسي .

*- قال الصافي في تفسيره المجلد الخامس ص 82 عن أبي عبد الله في قوله تعالى { {إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى}(محمد: من الآية25) قال فلان وفلان أي أبو بكر وعمر .

*- قال نعمة الله الجزائري في كتابه الأنوار النعمانية المجلد الأول ص 53 " وقد روي في الأخبار قطعاً أن أبا بكر كان يصلي خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم والصنم معلق في عنقه وسجوده له .

*- قال أحدهم في شريط مسجل بصوته وهو يجاهر بلعن الصديق ، يقولون علماء الشيعة يشهدون أن الرواية الصحيحة في اجرام أبي بكر الصديق في مخالفة النبي صلى الله عليه وسلم وعدم صلاته معه وعودته من الجيش ثم يلعنه ثلاثاً ويلعن عمر ثلاثاً ويلعن المخالفين المارقين أي الصحابة ويلعن كل من لم يلعنهم وكل من لم يرض بلعنهم مساخيط هذه الأمة .

*- قال نعمة الله الجزائري " في كتابه الأنوار النعمانية المجلد الأول ص 63 ما نصه " إن عمر كان مصاباً بداءٍ في دبره لا يشفيه منه إلا ماء الرجال

*- قال سيد الدين البياضي في كتابه الصراط المستقيم إلى مستحق التقديم المجلد الثالث ص125 إن عمر كان يبطن الكفر ويُظهر الاسلام .

*- وجاء في كتاب الأنوار النعمانية أيضاً المجلد الأول /ص 81- 82 " إن الشيطان يُغَل بسبعين غلاً من حديد جهنم ويساق إلى المحشر فينظر فيرى رجلاً أمامه يقوده ملائكة العذاب وفي عنقه مائة وعشرون غلاً من أغلال جهنم فيدنو الشيطان إليه ويقول ما فعل الشقي حتى زاد علي في العذاب , وأنا أغويت الخلق وأوردتهم موارد الهلاك ، فيقول عمر للشيطان ما فعلت شيئاً سوى إني غصبت خلافة علي بن أبي طالب .

*- وفي روضة الكافي شرح الكافي مجلد 12 / ص 323 " إن الشيخين فارقا الدنيا ولم يتوبا ولم يتذكرا ما صنعا بأمير المؤمنين فعليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين

*- قال زين الدين البياضي في كتابه الصراط المستقيم إلى مستحقي التقديم المجلد الثالث ص 30 " أنه أُوتي بامرأة لتُحَد فقاربها أي جامعها ثم أمر برجمها – أي عمر بن الخطاب –

*- وفي نفس المصدر أن عثمان كان ممن يُلعَب به ويتحنث ويضرب بالدف

*- وفي شريط صوتي لأحد مشايخهم يفتخر أن الشيعة هم قتلة عثمان جزاهم الله خيرا

*- يقول المجلسي في كتابه بحار الأنوار المجلد الثلاثين ص 237

الأخبار الدالة على كفر أبي بكر وعمر وإضرابهما وثواب لعنهما والبراءة منهما ما يتضمن بدعهما أكثر مما يذكر في هذا المجلد أو في مجلدات أخرى

*- وقال محمد العياشي في تفسيره لسورة النحل المجلد الثالث ص 20 في قوله تعالى { وينهى عن الفحشاء } قال الفحشاء الأول يعني أبو بكر الصديق ، والمنكر الثاني أي عمر بن الخطاب ، والبغي الثالث يعني عثمان .

*- ذكر المجلسي في المجلد 30 ص 253 عن تفسير القمي في قوله تعالى " قال أعوذ برب الفلق ... " قال الفلق جب في جهنم يتعوذ أهل النار من شدة حره فسأل الله أن يأذن له أن يتنفس فأذن له فتنفس فأحرق جهنم ، قال وفي ذلك الجب صندوق من نار يتعوذ أهل ذلك الجب من حر ذلك الصندوق وهو التابوت وفي ذلك التابوت ستة من الأولين وستة من الآخرين ، أما الستة الآخرين فهو الأول والثاني والثالث والرابع ، الأول أبو بكر ، والثاني عمر ، والثالث عثمان ، والرابع معاوية

*- وقال المجلسي في كتابه بحار الأنوار المجلد 30 ص 236 " قال ثلاثة لا ينظر الله إليهم ولايزكيهم ولهم عذاب أليم ، رجل دعا إماماً من غير الله وآخر طعن في إمام من الله وآخر زعما أن لهما نصيباً في الاسلام أي أبو بكر وعمر .

*- وجاء في نفس المصدر ص 237 بيان الأعرابيان ، الأول والثاني أي أبو بكر وعمر اللذان لم يؤمنا بالله طرفة عين

*- لم يكتف الرافضة إلى هذا الحد بل تعدوا على أمهات المؤمنين فقد قال جعفر مرتضى في كتابه حديث الافك ص 17 اننا نعتقد كما يعتقد به علماؤنا الأفذاذ وهم جهابذة الفكر والتحقيق أن زوجة النبي صلى الله عليه وسلم يمكن أن تكون كافرة كامرأة نوح وامرأة لوط أي عائشة

*- قال هاشم البحراني في تفسير البرهان سورة التحريم المجلد الرابع /385 ما نصه قال شرف الدين النجفي قال : روي عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال في قوله تعالى { ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ }(التحريم: من الآية10) قال مثل ضربه الله لعائشة وحفصة .

*- وقال علي بن ابراهيم القمي { ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ } فقال والله ما عُنِيَ بقوله تعالى فخانتاهما إلا الفاحشة والعياذ بالله وليقيمن الحد على فلانة إي على عائشة ، فماتت – أي عائشة – وهي في طريق البصرة وكان فلان يحبها أي طلحة .

*- قال المجلسي في بحار الأنوار مجلد 32 ص 286 قال الصادق عليه السلام في قوله تعالى { وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا }(النحل: من الآية92) قال هي عائشة نكثت إيمانها .

*- قال محمد العياش في تفسير آل عمران المجلد الأول 342 عن أبي عبد الله قال أتدرون النبي مات أو قتل قال تعالى { وما مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ ْ} (آل عمران: من الآية144) فسُم قبل الموت ، انهما سقتاه – أي السُّم – يعني عائشة وحفصة – انهما وأبويهن شر ما خلق الله .

*- قال المجلسي في بحار الأنوار مجلد 32 ص286 قال أبو جعفر في قوله تعالى { مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ } (العنكبوت:41) قال هي الحميراء إنما كُنِّيَ عنها بالعنكبوت لأنه حيوان ضعيف اتخذت بيتاً ضعيفاً أوهن البيوت وكذلك الحميراء – أي عائشة – حيوان ضعيف لقلة حظها وعقلها ودينها اتخذت من رأيها الضعيف وعقلها السخيف في مخالفتها وعداوتها لمولانا بيتاً مثل بيت العنكبوت في الوهن والضعف .

*- قال شيخهم عبد الحميد المهاجر في سورة التحريم نساء النبي ، اثنتين منهن عملن مظاهرة { وإن تظاهرا عليه } ثم قال { إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا} (التحريم: من الآية4) أي مالت إلى الكفر فقال هذا صريح القرآن فلا تحرفه .

---------------------

*- عقيدة الرافضة في أهل السنة

يقول نعمة الله الجزائري في كتابه الأنوار النعمانية المجلد 1 ص 278 إننا لم نجتمع معهم على الله ولا على نبي ولا على إيمان وذلك أنهم يقولون أن ربهم هو الذي كان محمدٌ نبيه وخليفته بعده أبو بكر ونحن لا نقول بهذا الرب ولا بذلك النبي ، إن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر ليس ربنا ولا ذلك النبي نبينا

-* يقول محمد التيجاني في شريط مسجل بصوته " إن هذا الرب الذي جعل أبا طالب يموت على الكفر وأبا سفيان المشرك الكافر الذي ما أسلم يوماً والذي حارب رسول الله يهديه آخر حياته فيموت على الاسلام ، فلا نؤمن بهذا الرب فهو رب غير عادل .

-------------

*- قال حسين آل عصفور الدراجي البحراني في كتابه المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخراسنية ص 147 " بل اخبارهم عليهم السلام تنادي بأن الناصب هو ما يقال عندهم سنياً .

تعريف الناصبي بزعم الرافضة هم الذين يتولون أبا بكر وعمر وبقية الصحابة ويبغضون علياً وأهل بيته ويلعنونهم والعياذ بالله .

*- قال تعمة الله الجزائري في كتابه الأنوار النعمانية المجلد الثاني ص 306 – 307 " وأما الناصبي وأحواله وأحكامه فهو ما يتم ببيان بأمرين :

- في بيان معنى الناصب الذي ورد في الأخبار أنه شر من اليهودي والنصراني والمجوسي وأنه كافر نجس باجماع العلماء ...... إلى قوله وقد روي عن النبي ص " أن من علامة النواصب تقديم غير علي عليه .

*- يقول محمد التيجاني في كتابه الشيعة هم أهل السنة ص 163 ما نصه "

وبعد هذا العرض تبين لنا بوضح بأن النواصب الذين عادوا علياً وحاربوا أهل البيت عليهم السلام هم الذين سمُّوا أنفسهم بأله السنة والجماعة .

*- قال يوسف البحراني في كتابه الحدائق الناظرة في أحكام العترة الناظرة المجلد 12 ص 323 " ما نصه : إن اطلاق المسلم على الناصب وأنه لا يجوز أخذ ماله من حيث الاسلام خلاف ما عليه الطائفة المحقة سلفاً وخلفاً من الحكم بكفر الناصب ونجاسته وجواز أخذ ماله بل قتله .

*- وجاء في كتاب وسائل الشيعة للحر العاملي مجلد "18 ص 463 " عن داود بن فرقد قال قلت لأبي عبد الله عليه السلام ما تقول في الناصب قال حلال الدم ولكن اتقي عليك فان قدرت أن تقلب عليه حائطاً أو تغرقه في ماء لكي لا يشهد به عليك فافعل .

*- جاء في كتاب الروضة من الكافي ص 285 " قال أبو جعفر عليه السلام والله إن الناس أبناء بغايا ما خلا شيعتنا أي كلهم أبناء زنى والعياذ بالله إلا الشيعة .

*- قال الفيض الكيشاني في كتابه منهاج النجاة ص 48 " ومن جحد إمامة أحدهم - أي الأئمة – الاثنا عشر فهو بمنزلة من جحد نبوة جميع الأنبياء .

*- قال عبد الله شبَّر في كتابه حق اليقين في معرفة أصول الدين في المجلد الثاني ص 188 : وأما سائر المخالفين – أي للأئمة – هم كفار في الدنيا والآخرة ، والأشهر إنهم كفار مخلدون في النار .

*- وقال المانقاني في كتابه " تنقيح المقال المجلد الأول ص 208 " وغاية ما يستفاد من الاخبار جريان حكم الكافروالمشرك في الآخرة على كل من لم يكن اثنا عشرياً

--------------

*- عقيدتهم في المهدي فهي متضاربة ، أحياناًَ ينكرونها كما قال بذلك الكليني في كتابه أصول الكافي المجلد الأول ص 505 " .

*- وكما صرح بذلك ابن بابويه القمي في كتابه " باب تمام الدين وتمام النعمة ص51 .

*- وكما صرح بذلك المجلسي في كتابه بحار الأنوار مجلد 50 ص 329 " " أي إنه لم يولد مهدي أصلاً وأن ميراث الحسن العسكري قد وُزِّع .

--------------------

*- ثم يقولون أنه مولود وأنه قابع في سرداب السامراء وسيخرج آخر الزمان لنصرة الشيعة وقتل خصومهم من أهل السنة .

------------------

وحتى يُزال اللبس إليكم الفرق بين مهدي أهل الاسلام ومهدي الرافضة المزعوم

1- مهدي الاسلام اسمه محمد بن عبد الله لقوله عليه الصلاة والسلام " لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا " صحيح أبي داود . ‌

أما مهدي الشيعة فإن اسمه محمد بن الحسن كما ذكر بذلك الأربلي في كتابه كشف الغمة المجلد الثالث ص 226 " .

2- مهدي أهل الاسلام لم يولد إلى الآن وإنه سيخرج آخر الزمان .

- أما مهدي الرافضة فإنه مولود سنة 255 قال الأربلي المجلد الثالث ص 236 " ما نصه : وكان مولده ليلة النصف من شعبان سنة "255 " ودخل سرداب سامراء في العراق وعمره خمس سنين وهو الآن حي .

- يعني هذا أن مهديهم الخرافة عمره " 1168 " عاماً .

*- يقول شيخهم عبد الحميد المهاجر – يريد أن يثبت خرافة المهدي – قال خلال شريط مسجل بصوته " إن الانسان ممكن أن يعيش آلاف السنين "

قال : لا يوجد عندنا في القرآن إن الانسان لازم يعيش ستين ، سبعين ، ثمانين سنة ، العمر الطبيعي لا يعلمه إلا الله وممكن يعيش الانسان كعمر نوح ، حيث عاش ثلاثة آلاف سنة وهو انسان .

وقال : فالعلم الحديث يؤكد أنه لامانع من إطالة عمر الإنسان وهذا لا يخالف إرادة رب العالمين ، لأن الله ما خلقك حتي تعيش ستين سنة وتموت ، إذا لم تأت بأسباب الموت تعيش .

وقال : العلماء يقولون لو أن الانسان واظب على منهج علمي دقيق في مأكله ومشربه وملبسه ونومه ويقظته لعاش آلاف السنين .

*- قال شيخهم ابن بابوي القمي في كتابه كمال الدين وتمام النعمة "ص 13 " إن منكر الامام الغائب أشد كفراً من ابليس .

3- مهدي أهل الاسلام يمكث سبع سنين كما قال عليه الصلاة والسلام " المهدي مني أجلى الجبهة أقنى الأنف يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما يملك سبع سنين " صحيح أبي داود .

- أما مهدي الرافضة المزعوم فإنه يمكث سبعين سنة " أي بعد خروجه من السرداب المزعوم " .

4- مهدي أهل الاسلام يملأ الأرض قسطاً وعدلا

- أما مهدي الرافضة فإنه سيقتل خصوم الرافضة أهل الاسلام بل ويحيي الصديق أبا بكر وعمر ، أتدرون لماذا ؟

*- جاء في كتاب الرجعة لأحمد الأحسائي ص 261 ما نصه " ويجتمع الناس ويحضر المهدي ويكشف الجدارين عن القبرين – أي قبر أبي بكر وعمر – فيخرجان غضين طريين كصورتهما فيكشف عنهما أكفانهما ويأمر برفعهما على شجرة يابسة نخرة فيصلبهما عليها .

*- كما أن مهدي الرافضة المزعوم يحيي أم المؤمنين عائشة ويجلدها الحد والعياذ بالله من هذا البهتان العظيم .

حيث قال في نفس المصدر السابق ص 116" ما نصه : وفي مسند فاطمة عليها السلام بسنده إلى عبد الرحمـن القصير قال : قال لي أبو جعفر عليه السلام : أما لو قام القائم – أي مهديهم المزعوم – رُدَّت إليه الحميراء – أي عائشة – حتى يجلدها الحد وينتقم لأمه فاطمة عليها السلام منها .

*- وجاء في بحار الأنوار مجلد " 52 – ص : 354 " ما نصه : أنه روي عن أبي جعفر عليه السلام قال " حتى يقول كثير من الناس ليس هذا من آل محمد ، لو كان هذا من آل محمد لَرَحِم ، - أي لكثرة قتله بالناس حيث يقولون أن مهدي الرافضة يكثر القتل في العرب وقريش حتى أنهم قالوا سيقتل ثلثي أهل الأرض والعياذ بالله .

5- مهدي أهل الاسلام يحكم بشريعة محمد صلى الله عليه وسلم لقوله عليه الصلاة والسلام " تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله تعالى ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله تعالى ثم تكون ملكا عاضا فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله تعالى ثم تكون ملكا جبرية فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها الله تعالى ثم تكون خلافة على منهاج نبوة ثم سكت " الصحيحة

*- أما مهدي الرافضة المزعوم فإنه يحكم بحكم آل داود - جاء في أصول الكافي مجلد " 1 / 398 " عن علي بن الحسين عليه السلام قال : سألته بأي حكم تحكمون ؟ قال حكم آل داود ، فإن أعيانا الشيء تلقانا به روح القدس .

6- مهدي أهل الاسلام يقاتل اليهود ، أما مهدي الرافضة فإنه سيسالم اليهود والنصارى ، أما أهل الاسلام فقد أُحل له دماؤهم وسينتقم منهم

قال المجلسي المجلد " 52 / 376 " عن أبي بصير عن أبي عبد الله قال : قلت فما يكون من أهل الذمة عنده ؟ قال يسالمهم كما سالمهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ويؤدون الجزية عن يد وهم صاغرون ، قلت ومن نصب لكم العداوة – أي من أهل السنة – فقال لا يا محمد ما لمن خالفنا في دولتنا من نصيب إن الله عز وجل قد أحل لنا دماءهم عند قيام قائمنا ، فاليوم محرم علينا القيام بذلك ، فلا يغرنك أحد فإذا قام قائمنا – يعنون بذلك المهدي المزعوم – انتقم لله ولرسوله ولنا أجمعين .

*- يقول شيخهم حسين الفهيد في شريط مسجل بصوته : قال تعالى : { والمدبرات أمرا } فظاهر هذه الآية تَعني الملائكة ، أما الباطن " فهو كل إمام معصوم يأتي في زمانه هو المدبر لهذا الكون ، وقال نحن على أبوابه أسأل الله أن يعجل فرجه – أي مهديهم المزعوم – وهو بيده تدبير الكون من حركة الأفلاك والنجوم والأقمار والشموس إلى آخر حركة الأرض ، حركة هواء ، براكين ، زلازل ، كل ما يخطر بقول الانسان فهو تحت إرادة الامام عجل الله فرجه ، منذ عمره خمس سنوات وهذه الأشياء تحت سيطرته بأبي هو وأمي ....

*** كتب الشيعة المعتمدة لديهم بل ومن أكابرها تعترف أن الشيعة هم من قتل الحسين .

1- جاء في كتاب مقتل الحسين لعبد الرزاق المُقرِم " ص 175 " ما نصه : إن الحسين قال " هؤلاء أخافوني وهذه كتب الكوفة وهم قاتلي .

2- وجاء في كتاب منتهى الآمال في تاريخ النبي والآل المجلد " 1 / 535 " ما نصه : قال رضي الله عنه في مناسبة أخرى " اللهم احكم بيننا وبين قوم دعوْنا لينصرونا فقتلونا .

- علماً أن أهل الكوفة الذين تشيعوا للحسين رضي الله عنه وكان في مكة فبعثوا إليه برسائل عدة فاقة الخمسمئة " 500 " رسالة يطلبون منه المجيء إلى العراق ليبايعوه على الخلافة ضد يزيد بن معاوية ، وهناك لما وصل إليهم تخلوا عنه وأسلموه إلى عبيد الله بن زياد فقتله ، وقد حذره كثير من الصحابة رضي الله عنهم أجمعين ، حذَّروه من تصديقهم والانخداع بأقوالهم ، ولكنه رضي الله عنه انغر برسائلهم وكتبهم ، والأمر أوله وآخره لله تعالى وليقضي الله أمراً كان مفعولا - .

3- قال المرجع الشيعي المعروف محسن الأمين في كتابه أعيان الشيعة " 1 / 32 "

ثم بايع الحسين من أهل العراق عشرون ألف ثم غدروا به وخرجوا عليه ، وبيعته في أعناقهم فقتلوه .

4- جاء في كتاب الاحتجاج للطبرسي " ص 306 " – أيها الناس نشدتكم بالله هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبي وخدعتموه وأعطيتموه العهد والميثاق والبيعة وقتلتموه وخذلتموه ، فتباً لما قدَّمتم لأنفسكم بأي عين تنظرون إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذ يقول لكم قتلتم عترتي وانتهكتم حرمتي فلستم مني .

5- وجاء في كتاب مقتل الحسين لمرتضى عبَّاد " ص 83 " وكتاب نفس المهموم لعباس القُمِّي " ص 357 " ما نصه : وعندما مر الامام زين العابدين رحمه الله – ويكون الحسين جده – وقد رأى أهل الكوفة ينوحون ويبكون زجرهم قائلاً : تنوحون ! وتبكون من أجلنا !! فمن الذي قتلنا ؟!!!

6- وجاء في كتاب الاحتجاج للطبرسي " ص 304 " وفي رواية عنه رحمه الله أنه قال بصوت ضئيل وقد أنهكته العلة " إن هؤلاء يبكون علينا !! فمن قتلنا غيرهم ؟!!!

*** وأخيراً حتى النبي صلى الله عليه وسلم لم ينج من انتقاداتهم له فقد قال أحد شيوخهم في شريط مسجل بصوته : صلى الله عليك يا رسول الله اخطأت خطاً كبيرا حيث خرجت من الدنيا ولم توص إلى أحد ، أنت تتحمل تبعات هذه الأمة ، أنت تتحمل مسؤولية هذه الأمة ، وبلبلة هذه الأمة ، وضياع هذه الأمة ، وفتنة هذه الأمة

بل وقال ذلك زعيمهم الخوميني في كتابه ( كشف الاسرار ) محملا النبي صلى الله عليه وسلم جزءا من مسؤلية ماحدث مع الائمة من منع الائمة العلويين من الامامه بعد وفاة النبي بتقصيره في تبليغ الدعوه في قوله (( وواضح ان النبي لو كان قد بلغ بأمر الامامه طبقا لما امر به الله وبذل المساعي في هذا المجال لما نشبت في البلدان الاسلاميه كل هذه الاختلافات والمشاحنات والمعارك ولما ظهر ثمة خلافات في اصول الدين وفروعه )) ( كشف الاسرار ص 155)

ويضيف ايضا الى هذا التقصير في التبليغ فشل النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم في ارساء قواعد العدل واصلاح البشريه فيقول الخوميني (( لقد جاء الانبياء جميعا من اجل ارساء قواعد العدالة في العالم لكنهم لم ينجحوا حتى النبي محمد خاتم الانبياء الذي جاء لاصلاح البشرية وتنفيذ العدالة لم ينجح في ذلك )) ( انظر كتاب نهج خميني ص46) والرسول كما يزعمون لم يبلغ جميع ماانزل اليه وانما اخرج في حياته قدرا معينا حسب حاجة الناس واودع الباقي عند اوصيائه واهل السنة حينما تلقوا عن الصحابة لم يتلقوا الاسلام كاملا لانهم تلقوا ذلك القدر المعين وتركوا الباقي المودع عند ائمة الشيعة ( الرافضة )

يقول محمد حسين ال كاشف الغطاء والذي كان مرجعا للشيعة بين سنة 1965م- 1973م كالخميني والخوئي يقول (( ان حكمة التدرج اقتضت بيان جملة من الاحكام وكتمان جملة ولكنه سلام الله عليه اودعها عند اوصيائه كل وصي يعهد بها الى الاخر ينشره في الوقت المناسب ) . تعالى الله عن إفك الرافضة الشيعة وسيسألوا أمام الله عما افتروه .


الفئة: مكتبة الكتب الإسلامية | أضاف: ahmedl208
مشاهده: 2711 | تحميلات: 0 | تعليقات: 1 | الترتيب: 4.0/1
مجموع التعليقات: 0
avatar